القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف يتعامل الرئيس الامريكي الجديد مع التكنولوجيا


 بعد الانتهاء من الانتخابات الرئاسية الامريكية يسعى الرئيس الخاسر ترامب بكل الوسائل من اجل التشكيك في نتائج الانتخابات الاخيرة التي تفوق علية منافسة الديمقراطي جون بايدن حيث يتطلع الراي العام الى توقعات السياسة المقبلة التي سيتعامل بها الرئيس المنتخب للولايات المتحدة الجديد .

قالت وسائل اعلام امريكية ان محللين سياسين قد ابدو توقعاتهم الاولى حول سير سياسة الرئيس الجديد من حيث السياسة العسكرية والاقتصادية وقد تركزت التوقعات على الجانب العلمي وتطور التكنلوجيا .

وتسائل الكثيرين حول اذا كان الرئيس المنتخب سيسير على نهج الرئيس الاسبق دولاند ترامب من حيث السياسة التي اتخذها خلال فترة حكمة والتي امتدت لمدة اربع سنوات حتى سقط موخرآ امام المرشح الديمقاراطي بايدن .


ونشرت صحف اعلامية عالمية في حال اذا اتخذ بايدن نفس الطريقه السياسية التي تعامل بها ترامب بنسبة لعالم التكنلوجيا والتي تحمي وسائل الاتصالات من المسائلات القانونية بنسبة لما يقوم بنشرة المستخدم مثل فيسبوك وتويتر وغيرها من تطبيقات وسائل الاعلام .

وفي العام الماضي صرح الرئيس المنتخب جوزيف بايدن ان مواقع التواصل الاجتماعي تقوم بنشر اخبار مزيفة واغلبها كاذبة ومن المؤسف ان السلطات لاتقوم بفرض عقوبات على الناشرين او اخضاع اصحاب الشركات للمراقبة .


وقال مراقبون ان القضايا المرفوعة ضد اكبر الشركات المطورة لعالم التكنلوجيا والتي رفعتها ضدها وزارة العدل الامريكية ستستمر في سيرها بعد تولي الرئيس الجديد زمام الحكم في البيت الابيض مطلع العام القادم .

وفي مطلع الشهر الماضي اثناء الحملة الانتخابية التي اجراها مناصرين الحزب الديمقراطي تحدث الناطق الرسمي باسم الحزب الديمقراطي في تصريح لوسائل الاعلام ان مواقع التواصل الاجتماعي تعمل على تضليل الحقائق على الشارع الامريكي حسب قولة .

وفي هذا السياق يرى مراقبون ان الرئيس الجديد يسعى جاهدآ الى تحسين علاقتة مع اصحاب شركات وسائل التواصل الاجتماعي وهذا مؤشر جيد من حيث البداية وتاتي هذا التوقعات لان الرئيس بايدن استعان بخبراء كبار ضمن حملتة الانتخابية ضد ترامب كانو يعملون مع اكبر الشركات العالمية في مجال التنلوجيا .

المصدر : اسكاي نيوز عربية 

هل اعجبك الموضوع :