دراسات حديثة تكشف طريقة بناء ذاكرة الاستشعارية في الدماغ

اختر لونك

دراسات حديثة تكشف طريقة بناء ذاكرة الاستشعارية في الدماغ


 توصلت دراسة علمية جديدة الى توضيح الطريقة العلمية التي يقوم بها المخ في بناء ذاكرة استشعارية حتى يتمكن من التمييز في ترتيب الاحداث والمواقف المستقبلية والتفريق بين الاحداث التي حصلت في الماضي والاحداث الجديدة .



ويقول العلماء ان دماغ الانسان قادر على عندة القدرة على تفكيك الشفرات والمعلومات التي تعتمد على الحواس الى ان الدراسة الجديدة توصلت الى انه لايمكن الاعتماد على الحاسة ولابد من دمج الاحداث مع بعضها في الماضي والحاضر والتعايش معها .

وفي هذا الحالة يتوجب علينا ادراك انه لايمكن الوثوق على ماتوصلنا به الحواس في الجسم وذالك بسبب ان الدماغ لايستطيع ان يفصل بين التجارب القديمة والجديدة وقد وضح العلماء انهم توصلو الى طريقة تجعل الذاكرة اكثر نشوة بحسب ما نشرته صحيفة ساينس .

وتقول الابحاث ان القشرة الخارجية في دماغ الانسان هي اكبر منطقة في جمجمة الرأس وتحديدآ في مكان الدماغ وبحسب الابحاث يقول الاطباء ان قشرة الدماغ من المحتمل انها قد شهدت تغيرات خلال تطوير الكائنات الثديية .

ومن خلال هذا الفترة تستطيع هذا المنطقة داخل الدماغ من تطوير قدراتها في الاستشعار اذا اقترب منها اي جسم غريب وذالك عن طريق الاعتماد على خاصية الاحساس واذا حصلت مشكلة في هذا المناطق قد تؤدي الى اضطراب  نفسي متقلب .

وتعمل منطقة القشرة الخارجية لدماغ الى تحفيز اهم الوضائف المعرفية من خلال طريقتين الاولئ فصل المعلومات من فوق الى تحت والثانية معاكسة وتكون من الاسفل الى الاعلى بطريقة منظمة في وقت دقيق .


ويقول العلماء المختصين بهذا الدراسة انهم قضو سنوات طويلة من اجل معرفة الطريقة التي يقوم الدماغ بترجمة المعلومات والتي تعتمد على الاحساس وقد توصلت الابحاث الحديثة الى توضيح مبدئي لهذا العملية .

ويعد هذا الاكتشاف الذي توصل الية العلماء موخرآ يعد اكتشاف دقيق في غاية الاهمية حتى وان مازالت الدراسات فم توضح المعلومات الجديدة بشكل واضح وشفاف ولاكن من المحتمل ان يتم التوصل الى كيف يستطيع العقل بناء ذاكرة استشعارية في المستقبل القريب .

المصدر : اسكاي نيوز عربية

أحدث أقدم