الداخليه السعودية تنفي خبر اعاده فرض الحظر واتخاذ اجراءات مشدده

اختر لونك

الداخليه السعودية تنفي خبر اعاده فرض الحظر واتخاذ اجراءات مشدده

نفت وزارة الداخلية السعودية، الاخبار المتداوله في منصات التواصل الاجتماعي، حول فرض حظر على مناطق المملكه، وانها هيا اخبار لا اساس لها من الصحه.

 وأكد متحدث «الداخلية» ردا على سؤال الزميلة في «عكاظ» أمل السعيد خلال مداخلتها في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقد اليوم (الأحد) لكشف مستجدات «كورونا» في المملكة، أن ذلك مرهون بما تراه الجهات المعنية بمتابعة الجائحة. 

تصريح الشلهوب حول فرض الحظر


 وقال المقدم الشلهوب: «الأمر بأيدينا مواطنين ومقيمين وزائرين، وأتمنى أن يتم التفاعل مع ما تقره الجهات الحكومية، وأن يبذل أفراد المجتمع جهدا موازيا لما تقوم به الجهات الحكومية من جهود». 

 وفي ما يخص عدم تعاون بعض مخالفي الإجراءات الاحترازية مع رجال الأمن الصناعي ورجال الضبط من القطاعات الحكومية المشرفة على القطاع الخاص في بعض المواقع، شدد متحدث «الداخلية» على الجميع بالتعاون مع جميع جهات الضبط الميداني سواء من منسوبي القطاعات الأمنية من وزارة الداخلية أو جهات الضبط الخاصة بالجهات الحكومية المشرفة على القطاع الخاص.

 وقال: «من يتم ضبطه ستتم إحالته إلى النيابة العامة لتطبيق كافة التعليمات بحقه الخاصة بالتمنع من التعاون مع الجهات الخاصة بضبط مخالفي الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا». 

 وجدد المقدم الشلهوب نداءه بالالتزام التام من قبل جميع أفراد المجتمع، كاشفا رصد 47.335 مخالفة للإجراءات الاحترازية خلال الأسبوع الماضي في كافة مناطق المملكة، وذلك بارتفاع نسبته 48% مقارنة بالأسبوع السابق له، وحلت منطقة الرياض في الصدارة كأكثر المناطق تسجيلا للمخالفات برصد 19.104 مخالفات بنسبة تبلغ نحو 40% من إجمالي المخالفات، فيما سجلت منطقة نجران أقل إحصاء للمخالفات بـ251 مخالفة، مهيبا بجميع الأفراد والكيانات الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع تفشي فايروس كورونا. 

اتخاذ الاجراءات ضد فيروس كورونا


 وأكد قيام رجال الأمن بمتابعة الالتزام بذلك في كافة المواقع التي تقع تحت اختصاصهم ومساندة الجهات الحكومية المشرفة على القطاع الخاص في الأماكن العامة والأحياء السكنية والتجمعات المخالفة في الاستراحات وغيرها، وفي المناطق والمدن والقرى والهجر والمراكز لضبط أي مخالفة واتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحق مرتكبيها. 

 وأشار إلى أنه تم ضبط عدد من مروجي الشائعات والمتهاونين في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، الذين نشروا مخالفاتهم عبر منصات ومواقع التواصل الاجتماعي، وتم اتخاذ كافة الإجراءات النظامية بحقهم، حاثا الجميع على الإبلاغ فورا عن أي مخالفات للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية وذلك من خلال الاتصال بالرقم (999) في كافة مناطق المملكة والرقم (911) في منطقتي الرياض ومكة المكرمة، كذلك الإبلاغ عن المخالفات التي تقع تحت اختصاص الجهات الحكومية المشرفة على القطاع الخاص، ومنها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على الرقم (19911)، ووزارة الصحة على الرقم (937)، ووزارة التجارة على الرقم (1900)، ووزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان على الرقم (940). وخلال المؤتمر، كشف المتحدث الأمني بوزارة الداخلية إنه بالإمكان الاعتراض على المخالفات الخاصة بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية عبر منصة «أبشر» خلال 30 يوما من وقوع المخالفة. 

 وبين أن فرض إجراءات إضافية أو تخفيفها يتم وفق ما تراه الجهات المختصة الخاصة بمواجهة كورونا، والتزام المجتمع، وسواء تم التشديد أو لم يتم التشديد، فيجب على الجميع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية حتى انتهاء الجائحة.

 وحذر المقدم طلال الشلهوب، الجميع من تداول الشائعات التي تثير الهلع والرهبة، مشددا على أن وزارة الداخلية تنشر كافة بياناتها عبر وكالة الأنباء السعودية، وعبر حسابها في «تويتر» وجميع منصات التواصل الاجتماعي، وكذلك جميع حسابات الجهات الحكومية الأخرى، داعيا إلى أخذ المعلومات من مصادرها، مؤكدا أنه متى ما تم الالتزام بالإجراءات الوقائية سيتم الوصول إلى بر الأمان وعدم اتخاذ أي إجراءات مشددة وذلك وفق ما تراه الجهات الصحية المعنية بمتابعة جائحة كورونا. 

 ووجه رسالة إلى المجتمع بأن الفايروس لا يزال بيننا، وكافة الجهات في المملكة تقوم بمحاربته حتى نهاية الجائحة، وتقوم بضبط المخالفين، وهناك تنسيق تام وكامل، وهذا النجاح الذي وصلنا إليه اليوم بتكاتف جميع الجهات الحكومية دليل على أن هناك تعاونا وتنسيقا تاما، لخدمة الوطن والمواطن والمقيم.
أحدث أقدم